هل تريدين الحفاظ على شبابك، قومي بعمل التالي!

الاثنين 04 سبتمبر 2017
هل تريدين الحفاظ على شبابك، قومي بعمل التالي!

صحتنا -  تساعد ممارسة التمارين الرياضية عالية الكثافة كبار السن على عكس بعض جوانب الشيخوخة ،  ممارسة التمارين الرياضية بانتظام عادة صحية للصغار والكبار على حد سواء.

هذا النوع من التمارين يجمع بين التمارين القصيرة مع فترات النشاط المعتدل ،على سبيل المثال: ركوب الدراجة يتم بنمط ثابت لبضع دقائق، ثم يكون بتسريع الوتيرة لبضع دقائق، ومن ثم البدء مرة أخرى ، وهكذا .

على وجه التحديد، أعطى هذا الأسلوب في التدريب دفعة أكبر لعمل "الميتوكوندريا " في العضلات. حيث يقوم "الميتوكوندريا" داخل خلايا الجسم بتكسر العناصر الغذائية لاستخدامها في الطاقة. فيؤدي التدريب إلى زيادة النشاط في الجينات المتعلقة بوظيفة الميتوكوندريا ونمو العضلات.

ماذا نقصد بكل هذا؟

أشار الباحث الرئيسي الدكتور " ك. سريكوماران ناير"   -  وهو طبيب الغدد الصماء في مايو كلينيك في روتشستر مين -   بنتائج دراسة إلى أن هذا الأسلوب يمكن أن يفيد أكثر من التمارين الرياضية المعتدلة وتدريبات القوة، لكنه أكد أن النتائج لا ترغم كبار السن ممارسة نظام حمية نشط.

يقول ناير : "إذا كنت كسولا، يجب عليك التحدث مع طبيبك قبل البدء في الممارسة"، يمكنك أن تبدأ مع المشي، حتى تصل إلى وتيرة سريعة.

وبالنسبة لكبار السن الذين يرغبون في ممارسة نظام أكثر كثافة، فإن أي ممارسة منتظمة ستعود بفوائد صحية.

على الرغم من أن هذا الأسلوب كان له آثار كبيرة على جوانب الشيخوخة، فإننا نعتبر أن الأنواع الأخرى من التمارين الرياضية تعزز من مستويات اللياقة البدنية وقوة العضلات لكبار السن.

           تضمنت تلك الدراسة ( 72 ) من البالغين وكبار السن الذين يمتازون بأوضاعهم المستقرة. وقد قام فريق " ناير " بتوزيعهم عشوائيا إلى واحدة من ثلاث مجموعات تحت الإشراف.

1.     المجموعة  الأولى: مارست التمارين عالية الكثافة لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع مثل : ركوب الدراجة في أقصى سرعة لمدة 4 دقائق، قبل تخفيفها لمدة 3 دقائق ، وتكرار تلك العملية أربع مرات.

2.     المجموعة  الثانية:  مارست التمارين الرياضية المعتدلة ، باستخدام الدراجة بسرعة أقل لمدة خمسة أيام في الأسبوع، بزمن 30 دقيقة.

3.     المجموعة الثالثة: مارست تمارين التقوية فقط لمدة يومين في الأسبوع.

 

بعد مرور 12 أسبوعا، ظهرت تغييرات إيجابية على جميع المجموعات. فقد عزز لدى الأشخاص الذين قاموا بممارسة التمارين الرياضية المعتدلة  مستويات اللياقة البدنية وقدرة تزويد عضلات الجسم بالدم والأكسجين.

وفي الوقت نفسه، الأشخاص الذين قاموا بتدريبات القوة أو  التمارين الرياضية  فقط فقد زاد لديهم القوة العضلية.

ولم تظهر مجموعة التمارين عالية الكثافة سوى مكاسب صغيرة في القوة. ولكن التدريب حسن وظيفة الميتوكوندريا في العضلات، وخاصة بين كبار السن.

قال الدكتور تشيب لافي -  و هو المدير الطبي لإعادة التأهيل القلبي والوقاية في معهد جون أوتشسنر للقلب والأوعية الدموية في نيو أورلينز - :- "   إن هذه الدراسة "دراسة عظيمة" فهي تبين فوائد الأشكال المختلفة من التمارين الرياضية.

وفقا لما أورده " لافي" فإن التمارين عالية الكثافة ربما هي أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية.

وفي هذه الحالة نصح "لافي" على العثور على نظام معتدل يمكنك أن تجربه مثل المشي 30 إلى 40 دقيقة ، أو استخدام الدراجة في معظم أيام الأسبوع.

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA