نصائح للحمل

الخميس 05 أكتوبر 2017
نصائح للحمل

صحتنا - النساء الحوامل اللواتي يعانين من انخفاض مستويات فيتامين (د) أكثر عرضة لإنجاب طفل مع سمات التوحد، وفقا لدراسة حديثة أجراها باحثون في معهد بريان في ولاية كوينزلاند. وبعد استعراض عينات الدم من أكثر من 4000 امرأة حامل، وجد الباحثون ان النساء مع نقص فيتامين (د) فرصهم أعلى بكثير لولادة طفل مصاب بالتوحد مقارنة مع النساء اللائي لديهن مستويات كافية من فيتامين (د). يقول جون ماكغراث، المؤلف الرئيسي للدراسة.

"فيتامين (د) هو آمن جدا، ورخيص، ومن المقبول علنا تناوله"،.وقال "ربما يمكننا أن نمنع اضطرابات نفسية خطيرة مثل مرض التوحد عن طريق التأكد من حصول النساء على فيتامين (د) أثناء الحمل."

واحد من 68 طفلا في الولايات المتحدة مصابين باضطراب التوحد، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض. وهذا يمكن أن يسبب تحديات اجتماعية ومشاكل في التواصل وتحديات سلوكية تؤثر على طريقة تواصل الناس مع الذين يعانون من مرض التوحد. في بعض الحالات، يمكن للاشخاص الذين يعانون من التوحد ان يكون لديهم صعوبة في التعلم ، والتفكير وحل المشكلات.

وقال أندرو وايتهاوس، خبير مرض التوحد وتنمية الطفل الذي لم يشارك في الدراسة، على الرغم من تشجيع استخدام فيتامين (د) أثناء الحمل الا أن انخفاض فيتامين (د) أثناء الحمل كان مجرد احد  الأسباب العديدة لحالات مرض التوحد .

"هناك العشرات من الاحتمالات، إن لم يكن المئات، من الآليات المختلفة التي يمكن أن تؤدي إلى مرض التوحد. والان هذه الدراسة تعطينا فكرة عن آلية محتملة واحدة, ولكن قبل أن نفكر في أي شيء نحن بحاجة لرؤية تكرار لهذه النتيجة ". "ما نعرفه هو أن فيتامين (د) أثناء الحمل مهم جدا لكيفية تطور الطفل."

انخفاض مستويات فيتامين (د) لا يؤثر فقط على تطور الطفولة المبكرة, بل هو مرتبط بمرض انفصام الشخصية.

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA