لماذا يجب عليك يجنب  شرب القهوة بعد الساعة الثالثة؟

الخميس 05 أكتوبر 2017
لماذا يجب عليك يجنب  شرب القهوة بعد الساعة الثالثة؟

صحتنا - بينما ان القهوة غالبا ما تكون من المشروبات التي تساعد الكثير من الناس على أن يصبحوا أكثر نشاطا ويقظة، فانها ليست غالبا ما تكون فعالة - وخاصة إذا كنت تشربها في الوقت الخطأ من اليوم.

ماذا يحدث عند شرب القهوة بعد ثلاثة؟

إذا كنت مثل معظم الناس، ربما تتناول كوب من الكافيين خلال فترة ما بعد الظهر لمكافحة النوم. لكن الخبراء هم ضد هذا ويعتقدون أنه من الأفضل التبديل إلى القهوة منزوعة الكافيين، خصوصا بعد الغداء. والسبب وراء ذلك هو أنه عندما تشرب القهوة بعد الساعة الثالثة في فترة ما بعد الظهر، سوف تجد صعوبة في الحصول على ليلة نوم جيدة.

لا يزال يمكنك ان تعتمد على القهوة للحصول على النشاط، ولكن العلماء يتفقون على أنه يجب أن يكون هذا الكوب في الصباح، بدلا من وقت لاحق في اليوم. يمكنك الحصول على زيادة الطاقة الحيوية عند شرب القهوة في الصباح. ومع ذلك، فإنك لن تحصل على نفس التأثير عند شربها في فترة ما بعد الظهر لأنها يمكن أن تعيث فسادا مع جدول نومك.

آثار شرب القهوة بعد الساعة الثالثة

الكافيين هو المنشط المفضل لكثير من الناس، ولكن اكتشف الخبراء هذا يمكن أن يكون له التأثيرات التالية:

انقطاع الميلاتونين: يمكن لشرب القهوة في وقت متأخر من بعد الظهر ان تعكر صفو إنتاج الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يساعدنا على النوم في الليل. الميلاتونين يسيطر على جدول نومنا الذي يحدد لنا ما إذا كان الوقت قد حان للنوم أو للاستيقاظ.

قلة النوم: وفقا لأبحاث أجريت وجد ان المشاركين الذين شربوا القهوة بعد الساعة الثالثة ينامون خمس ساعات ونصف في المتوسط. من ناحية أخرى، أولئك الذين لم يشربوا القهوة أو أولئك الذين اختاروا قهوة منزوعة الكافيين بينامون ساعتين إضافيتين.

النوم بطريقة رديئة: حتى عند النوم بما يقرب من ست ساعات، فالمشاركين كانوا يعانون من التقلب قبل الاستغراق في النوم.

يبدأ إنتاج الميلاتونين في الارتفاع بنحو ساعتين قبل الذهاب إلى النوم. ثم، تكون  ذروة الهرمون في ما بين حوالي الساعة الثانية الى الرابعة في الصباح قبل أن تنخفض. تستغرق القهوة بعض من الوقت لمغادرة اجسامنا، لذلك من الجيد شرب القهوة في الصباح أو على الأقل قبل الوقت المحدد لتجنب حدوث مشاكل في النوم.

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA