ارتفاع معدل الوفيات نتيجة أمراض القلب في الإمارات العربية المتحدة

الثلاثاء 15 أغسطس 2017
ارتفاع معدل الوفيات نتيجة أمراض القلب في الإمارات العربية المتحدة

صحتنا-يطلق مستشفى "كليفلاند كلينيك أبوظبي"، المستشفى الرائد للرعاية بالقلب في المنطقة، استبيانًا حول الأسباب الأساسيةللوفيات نتيجة أمراض القلب في الإمارات العربية المتحدة، وذلك في محاولة للحد من ارتفاع معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، السببالرئيسي للوفيات في الدولة.
لا تزال أمراض القلب والأوعية الدموية، التي تشمل السكتة الدماغية والنوبة القلبية، تشكل السبب الرئيسي للوفاة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تسببت هذه الأمراض بوفاة 34.9 في المئة من مجموع الوفيات في العام 2015، وذلك فقاً لهيئة الصحة في أبوظبي.
لا بد من الإشارة إلى أنالاستبيان الذي سيجريه المستشفى مصمم ليسمح لمقدمي الرعاية المتخصصين بالرعاية الحرجة بالإلمام بشكل أفضل بوعي المواطنيين الإماراتيين تجاه هذا المرض وبموقفهم منه.
في هذا الإطار، قال الدكتور يوهانس بوناتي، رئيس معهد القلب والأوعية الدموية في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "سيركز استبياننا بشكل مباشر على مواقف المواطنين الإماراتيين من هذه الأمراض وكيفية التحكم بها والحد منها. فإذا تمكنّا من تغيير وجهة نظرهم حولكيفية تأثير نمط الحياة الذي يعتمدونه على خطر إصابتهم بهذه الأمراض بشكل فردي، يمكننا أن ندفع المجتمع بأكمله نحو مستقبل أكثر صحة واستدامة".
أما على الصعيد العالمي، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تؤدي، وفق الاتحاد العالمي للقلب، ومقره جنيف في سويسرا، إلى وفاة أكثر من 17.3 مليون شخص سنوياً، أي 31 في المئة من وفيات سكان العالم، مما يجعل منها السبب الأول للوفاة في العالم حالياً.
في العام 2000، اعتمد الاتحاد العالمي للقلب، يوم 29 سبتمبر يوماً عالمياً للقلب، بهدف نشر الوعي حول أمراض القلب والأوعية الدموية في العالم.
من جهته، يحتفل مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"باليوم العالمي للقلبعبر الحملة الخاصة التي أطلقها تحت عنوان "اعتنِ بصحة قلبك" والتي تهدف إلى تعزيز الوعي حول هذه الأمراض في الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص، وعلى صعيد المنطقة بشكل عام.
ومن المرتقب أن يتم الإعلان عن نتائج الاستبيان الشهر المقبل.

 

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA