شرب الشاي لدرء التدهور المعرفي

الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
شرب الشاي لدرء التدهور المعرفي

صحتنا - ظهرت الفوائد الصحية للشاي بربطه بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسرطان ؛ بفضل مستوياته المرتفعة من مضادات الأكسدة .

وقد أوجد الباحثون أن تناول الشاي العادي يمكن أن يقلل من خطر التدهور المعرفي لكبار السن بنسبة تصل لأكثر من لنصف، وخاصة بالنسبة لأولئك الذين لديهم خطر وراثي من مرض الزهايمر.

يعتبر الشاي من المشروبات الأكثر شعبية في الولايات المتحدة. في عام ( 2015 ) تم استهلاك أكثر من ( 3.6 ) مليار غالون من الشاي، و كان الشاي الأسود هو المفضل عند الأغلبية .

تناولت دراسة حديثة نشرت في "المجلة الأمريكية للصحة العامة " ارتباط تناول الشاي المعتدل بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.  كما تناولت الأبحاث السابقة أن شرب الشاي له احتمالية حدوث فوائد على الدماغ لتحسين الذاكرة.

سعى الباحث الرئيسي " فنغ لي" - في هذه الدراسة الأخيرة - من قسم الطب النفسي في جامعة " يونغ لو لين " للطب في جامعة "سنغافورة الوطنية" بمشاركة زملائه لتحديد وجود صلة بين تناول الشاي والتدهور المعرفي.

جمع الفريق من عام ( 2003 إلى 2005) معلومات عن استهلاك الشاي لمشاركين من الصينيين بعدد  957شخص -  البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 55 وما فوق - عن مقدار كمية الشاي التي يشربونها، ومدى استهلاكهم للشاي، والأنواع التي يستهلكونه.

في كل عامين حتى عام ( 2010) تم خضوع المشاركين لتقييمات موحدة بهدف تقييم وظائفهم المعرفية.  حدد الباحثون في هذه التقييمات (72 ) حالة جديدة من الاضطرابات المعرفية العصبية بين المشاركين بين عامي (2006 إلى 2010 ) ، أي ما يصل إلى 86 %  من البالغين قل لديهم  خطر الإصابة بمرض الزهايمر بسبب شرب الشاي.

وقد استدل الباحثون أن الذين يتناولون الشاي بانتظام يصبح لديهم فرصة التعرض لخطر التدهور المعرفي أقل بنسبة ( 50 ) في المائة ، مقارنة مع البالغين الذين نادرا ما يشربون الشاي.      

وقد احتسبت العديد من العوامل المربكة كالحالات الطبية  والنشاط الاجتماعي، والنشاط البدني، وغيرها من عوامل نمط الحياة، للاستدلال على هذه النتائج .

يُنظر للفوائد المعرفية التي أشار إليها الباحثون باستهلاك الشاي الذي يخمر من أوراق الشاي، مثال ذلك الشاي الأخضر والشاي الأسود، والشاي الصيني الأسود.

ذكرت منظمة " الصحة العالمية " أن حوالى (47.5) مليون شخص فى جميع أنحاء العالم يعانون من الخرف، وهناك حوالى (7.7) مليون حالة مصابة جديدة كل عام ؛ لذا يخطط الباحثون لإجراء المزيد من الدراسات حول العلاقة بين الشاي والوظيفة المعرفية. و على وجه الخصوص فإنهم يرغبون في إجراء تجارب عشوائية لاختبار الآثار الصحية لبيولوجيا المركبات النشطة في الشاي.

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA