10 أسباب للاستيقاظ مبكرا، وكيف يمكنك القيام بذلك

الأربعاء 05 يوليو 2017
10 أسباب للاستيقاظ مبكرا، وكيف يمكنك القيام بذلك

 صحتنا— هناك العديد من الفوائد العظيمة للاستيقاظ المبكر والتي تستحق التضحية بعادة السهر المتأخر او بالنوم حتى ساعة متأخرة او من اجلها.
وحتى ان كنت من الاشخاص المحبين للسهر وحياة الليل فليس هناك ضرر من المحاولة الى التحول الى شخص صباحي يهوى الاستيقاظ باكرا، وهو فعلا ليس بالامر الصعب، بل وقد يكون هبة من السماء ان تمكنت من فعل ذلك. 
فيما يلي بعض الامور والطرق التي قد تساعدك او تحفزك لاتباع عادة الاستيقاظ المبكر والتي سيكون لها اكبر الاثر الايجابي في حياتك:

1. الشروق
الأشخاص الذين يستيقظون في وقت متأخر يفوتون واحد من أعظم مآثر الطبيعة: شروق الشمس، والتي تعبر عن بداية جديدة للحياة تتكرر كل يوم.
عليك ان تتعلم ان تحب كيف يصبح  اليوم الجديد ببطء أكثر إشراقا، وعندما يتحول اللون الأزرق الداكن تدريجيا إلى لون أفتح ، وعندما تبدأ الألوان الرائعة تتسرب إلى السماء، عندما ترسم الطبيعة بألوان لا تصدق.
قد تتعلم ان تقوم بالمشي او بالجري في الصباح الباكر، و خلال هذا الوقت، أنظر إلى السماء وانت تتحرك، وحاول دائما ان تتفاءل وانت تنتظر بدأ هذا اليوم الرائع.

2. الإفطار
استيقظ في وقت مبكر وسيكون لديك الوقت لتناول الافطار. انها واحدة من أهم الوجبات في اليوم. بدون وجبة الإفطار، جسمك يعمل تحت مستوى الطاقة الطلوبة حتى تصبح جائعا في وقت الغداء الذي تأكل فيه أي شيء غير صحي يمكنك أن تجده – والذي قد يحتوي على الدهون والسكر.
ولكن تناول وجبة الافطار، وستشبع حتى وقت لاحق. بالإضافة إلى ذلك، تناول وجبة الإفطار أثناء قراءة كتاب اوشرب القهوة في هدوء الصباح هو افضل من الاكل بسرعة في الطريق إلى العمل، أو الاكل في المكتب.
3. ممارسة التمارين
هناك أوقات أخرى لممارسة الرياضة بالإضافة إلى الصباح الباكر، ولقد وجدت أن ممارسة  الرياضة بعد العمل هو أيضا ممتع جدا، لكنه عرضة للإلغاء بسبب الامور الأخرى التي يمكن ان تجد خلال اليوم. وعمليا ممارسة الرياضة في الصباح لا تلغى ابدا ان اصبحت عادة.
4. الإنتاجية
الصباح هو الوقت الأكثر إنتاجية في اليوم. يمكن العمل او القراءة اوالكتابة في الصباح، عندما لا يكون هناك الهاءات، قبل التحقق من البريد الإلكتروني او قضاء امور اخرى.
بالامكان الانجاز كثيرا الكثير في الصباح. وعندما يحل المساء ، لا يكون لديك الكثير للقيام به، حيث عندها يمكنك قضاء الوقت مع العائلة او الاصدقاء.
5. وقت الهدف
هل لديك اهداف؟ يجب عليك. وليس هناك وقت أفضل لمراجعتها والتخطيط لها، والقيام بتحقيقها. يجب أن يكون لديك هدف تريد تحقيقه كل اسبوع.
وفي كل صباح، يجب عليك أن تقرر شيء واحد يمكنك القيام به خلال اليوم لتحرك نفسك أكثر نحو هذا الهدف. ومن ثم، إذا كان ذلك ممكنا، أن تفعل ذلك أول شيء في الصباح.
6. قطع المسافات
لا أحد يحب حركة المرور ساعة الذروة. تحرك في وقت مبكر، وستكون حركة المرور أخف بكثير، وستصل الى العمل او هدفك بشكل أسرع، وبالتالي توفر على نفسك المزيد من الوقت.
7. المواعيد
انه من الاسهل بكثير تنفيذ تلك المواعيد في وقتها إذا كنت تستيقظ في وقت مبكر. التاخر على المواعيد هي إشارة سيئة للشخص الذي ستقابله. الحضور في وقت مبكر من شأنه التأثير عليهم. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الحصول على الوقت للاستعداد.

8. رحبوا باليوم
يجب ان تعتاد على النهوض مبكرا، وتحية يوم جديد رائع. وان تصبح لك طقوس الصباح اليومية.
قد تستوحي  بعض الالهام من الدالاي لاما، الذي قال: "كل يوم، فكرعندما تستيقظ، اليوم أنا محظوظ انني قد استيقظت، وأنا على قيد الحياة، ولدي الحياة الثمينة، ولن اضيعها. وانا ساستخدم كل طاقاتي لتطوير نفسي، لتوسيع قلبي إلى الآخرين، لتحقيق التنوير لصالح جميع البشر، ويكون لي أفكار رقيقة تجاه الآخرين، وأنا لن اغضب أو افكر بشكل سيء عن الآخرين، وان افيد الآخرين بقدر ما أستطيع. "

9. بداية مذهلة
لا تتاخر في النهوض في وقت متأخر، لتقفز من السرير والاندفاع لتجهيز نفسك، والهرع إلى المدرسة او العمل، والوصول وقت متأخر. بشكل تبدو فيه بالكاد  مستيقظا، غاضبا وخلف الجميع. انها ليست  بداية رائعة ليومك.
جدد طقوس يومك ، هناك الكثير الذي يمكن انجازه قبل الساعة 08:00ز 

10. الهدوء
لا أطفال يصرخون، لا اطفال يبكون، لا كرة القدم، لا سيارات، لا ضوضاء من التلفزيون. ان ساعات الصباح الباكر مسالمة جدا، وساكنة جدا. أنه الوقت الافضل من اليوم . انه وقت للمتعة، انه وقت لك، عندما تستطيع أنتأفكر، عندما تستطيع أن تقرأ، وعندما تستطيع التنفس.

كيف تصبح المستيقظ المبكر
لا تقم بإجراء تغييرات جذرية. ابدأ ببطء، من خلال الاستيقاظ في وقت ابكر من المعتاد فقط 15-30 دقيقة. تعود على هذا لبضعة أيام. ثم قلل 15 دقيقة اخرى. قم بهذا تدريجيا حتى تحصل على الوقت المحدد.
اسمح لنفسك النوم في وقت ابكر. قد تكون معتادا على البقاء حتى وقت متأخر، وربما مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت. ولكن إذا كنت لا تزال على هذه العادة، بينما تحاول الاستيقاظ مبكرا، عاجلا ام آجلا احدى هذه العادات سوف تتوقف. وإذا كان الاستيقاظ مبكرا هو ما سيتوقف، سوف تتحطم وتنام حتى وقت متأخر، ويجب أن تبدأ من جديد. واقترح الذهاب إلى الفراش في وقت مبكر، حتى لو كنت تعتقد أنك لن تنام، واقراء بينما انت في الفراش. إذا كنت متعبا حقا، قد تنام في وقت اسرع بكثير مما تعتقد.

وضع المنبه بعيدا عنك السرير. لو كان بجوار السرير الخاص بك، ستقوم بإيقافه أو اخذ غفوة . لا تاخذ غفوة. لو كان بعيدا عن السرير الخاص بك، عليك القيام من السرير لإيقاف تشغيله. بحلول ذلك الوقت، تكون قد استيقظت. الان عليك فقط ان تبقى مستيقظا.
الخروج من غرفة النوم بمجرد اغلاق المنبه. لا تسمح لنفسك العودة إلى السرير. اجبر نفسك على الخروج من الغرفة. عادتي هي الذهاب الى الحمام. بحلول الوقت الذي كنت قد فعلت ذلك، ومسحت المرحاض وغسلت يدي ونظرت في المرآة، فأنا مستيقظا بما يكفي لمواجهة اليوم.
لا تبحث عن مبرر. إذا سمحت لعقلك بالتحدث لك فانك لن تقوم من الفراش . لا تجعل العودة الى السرير خيارا مطروحا.
ليكن لديك سبب وجيه. قرر أن تفعل شيئا مهما في وقت مبكر من الصباح. وهذا السبب سيكون دافعا لك. انا أحب أن أكتب في الصباح، هذا هو سببي.
اجعل الاستيقاظ المبكر مكافأة. نعم، قد يبدو في البداية أنك تجبر نفسك على القيام بشيء صعب، ولكن إذا جعلتها ممتعة، فسوف تتطلع إلى الاستيقاظ في وقت مبكر قريبا. المكافأة الجيدة هي عمل كوب ساخن من القهوة أو الشاي وقراءة كتاب. قد تكون المكافآت الأخرى مثل افطار لذيذ أو مشاهدة شروق الشمس، أو التامل. اوجد شيئا ممتعا بالنسبة لك، واسمح لنفسك أن تفعل ذلك كجزء من روتين الصباح.
استفد من ذلك الوقت الاضافي. لا تستيقظ ساعة أو ساعتين مبكرا فقط لقراءة المدونة الالكترونية الخاصة بك، ما لم يكن هذا هو الهدف الرئيسي. لا تستيقظ مبكرا وتضيع الوقت الاضافي. احصل على بداية جيدة ليومك.

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA