التأمل وتأثيره بشكل دائم على الدماغ

الخميس 07 سبتمبر 2017
التأمل وتأثيره بشكل دائم على الدماغ

صحتنا - ما هو الجديد؟

في حين أن العديد من الدراسات تركز على كيفية ان التأمل يؤثر على المستجدين لهذه الممارسة، دراسة جديدة من جامعة بيتسبرغ قامت بفحص أدمغة المتأملين منذ فترة طويلة وتحديدا عندما لم يكونوا يتأملون. "تظهر فحوصات الرنين المغناطيسي أنه بعد دورة لمدة ثمانية أسابيع من ممارسة التأمل، فان مركز رد الفعل في الدماغ، اللوزة الدماغية تتقلص. وهذه المنطقة الرئيسية من الدماغ ترتبط مع الخوف والانفعال، وتشارك في بدء استجابة الجسم للإجهاد. تقلص اللوزة، يرتبط مع وظائف الدماغ الاعلى مثل الوعي والتركيز واتخاذ القرار".

ما هي الفكرة الكبيرة؟

التأمل يعمل على الدماغ عن طريق فصل المناطق التي تميل إلى العمل معا. بينما لاحظ الباحثون زيادة طفيفة في مناطق الدماغ التي تشعر بالألم بين المتأملين، على سبيل المثال، الأفراد أنفسهم ذكروا انهم يعانون من آلام أقل من غيرهم من غير المتأملين. وهذا يدل على قدرة التأمل على إنشاء اتصالات عصبية جديدة وتغيير طريقة الاتصال لمناطق مختلفة مع بعضها البعض. مع مرور الوقت، فإن أدمغة المتأملين تعود إلى المزيد من الحالات العادية للعمل، مما يشير إلى ان الفوائد التي تحققت من خلال التأمل تصبح افتراضية.

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA