منافع الاتصال الجسدي المباشر مع طفلك بعد الولادة

الأربعاء 23 أغسطس 2017
منافع الاتصال الجسدي المباشر مع طفلك بعد الولادة

صحتنا - يحتاج الطفل لرعاية كبير و عناية فائقة من والديه منذ اللحظة الاولى من الولادة و من المهم ان يكون هنالك اتصال جسدي مباشرة مع الطفل حيث ان للأمر فوائد كبيرة جدا تساعد في توطيد العلاقة و حماية الطفل.

يساعد الاتصال الجسدي بين الام و الطفل بشكل مباشر بتهدئة الطفل و المساعدة في تقبله للرضاعة و هذا امر في غتية الاهمية حيث يساعد الاتصال المباشر في ان يعناد الطفل على الرضاعة الطبيعية و يقربه من أمه خاصة في الفترة الاولى.

نعرض لكم في هذا المقال الفوائد الكبير للاتصال الجسدي المباشر مع الطفل بعد الولادة:

 

 

1-   زيادة نظام المناعة :

يعتبر غزو البكتيريا لجلد طفلك نبأ عظيما ؛ لأنه يساعد على جعل نظام المناعة لديك  أقوى ، من خلال قيام حليب الثدي بإنتاج أجسام مضادة ضد الميكروبات . بالإضافة لتعزيز أداء الجهاز الهضمي للطفل، مما يعزز من الامتصاص الأفضل للمواد المغذية الموجودة بكثرة في حليب الثدي.

2-   الرضاعة الطبيعية :

يتمركز تناسب الرضاعة الطبيعية بشكل ملائم من خلال وضعك لطفلك بالقرب منك، فقد أورد الخبراء قائلين : " أن ملامسة الجلد إلى الجلد يشجع الطفل على الرضاعة الطبيعية ، وبالإضافة إلى ذلك، نجد حث تلك الملامسة جسمك على إنتاج المزيد من حليب الثدي, وتساعد على إبقاء طفلك يرضع رضاعة طبيعية، وهو أمر ذو فائدة للطفل والأم " .

3-   تقليل الاكتئاب :

يزعج اكتئاب ما بعد الولادة الأمهات الجدد . على الرغم من المجموعة المتنوعة من العوامل المسببة له ، فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن خطر الاكتئاب يتقلص إلى حد كبير نتيجة ترابط الأم مع طفلها, وهو أمر يساعد على التخلص من الحاجة إلى تناول حبوب منع الحمل لتقليل الاكتئاب التي قد تتسبب في ظهور آثار جانبية ضارة .

4-   تقليل التوتر والألم :

يساعد الاتصال الجسدي لمدة قصيرة بحوالي 10 دقائق على زيادة مستويات الأوكسيتوسين عند الطفل، وهو الهرمون الذي يساعد على تشجيع الشعور بالهدوء والأمان ، كما أن الاتصال مع طفلك يساعد في تخفيف الألم .

5-   استقرار المؤشرات الحيوية :

يساعد إبقاء طفلك قريبا من بشرتك في استقرار المؤشرات الحيوية ،فالأنظمة الداخلية المختلفة عند الطفل غير مكتملة ؛ لذلك يمكن الاتصال من الحفاظ على درجة الحرارة ، وضمان بقاء معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات السكر الموجودة في الدم ضمن المعدل الطبيعي.

6-   تحسين النوم :

يساعد ملامسة الجلد إلى الجلد مع طفلك فور خروجه من بطنك على النوم بشكل أفضل، فهو يوفر نوم سريع ومريح دائم لوقت أطول . ينطبق هذا الأمر على الأم كذلك ، فيسهم في استعادة التوازن لديها بعد ضغوط الولادة.

7-   تحسين النمو العقلي  :

 يتعزز النمو العقلي نتيجة تسبب بعض الفوائد مثل استقرار المؤشرات الحيوية وتحسين النوم . واستنادا إلى دراسة كندية أجريت ، وضحت أن النمو العقلي للأطفال الخدج الذين وضعوا في حاضنات أبطأ من أولئك الذين كانوا يولدون قبل الأوان ، لكنهم كانوا يقضون المزيد من الوقت مع أمهاتهم.

يجب على الزوجين الاتفاق على تخصيص أغلب أوقاتهم لأطفالهم حديثي الولادة فإذا لم تكن الأم قادرة على ذلك, يمكن للأب الحلول مكانها، فهذا الوقت يعود بالفائدة والمنفعة لأطفالهم الأعزاء .

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA